الاخبار

بعد مجزرة ريفر بليت وبوكا جونيور.. كم بطاقة حمراء تُلغى مباراة كرة قدم ؟

شهدت قمة الدوري الأرجنتيني بين بوكا جونيور و غريمه التقليدي ريفر بليت إشهار الحكم 7 بطاقات حمراء في  واقعة نادرة بعالم الساحرة المستديرة داخل المستطيل الأخضر.

وأشهر حكم كلاسيكو الدوري الأرجنتيني 7 بطاقات جمراء نتيجة الاشتباكات التي نشبت بين لاعبو بوكا جونيور مع نظرائهم بـ ريفر بليت.

ونجح فريق ريفر بليت تحقيق فوزاً قائلاً على على حساب ضيفه وغريمه التقليدي بوكا جونيورز، بهدف دون رد وذلك في ملعب “المونيمونتال” مساء الأحد، ضمن منافسات الجولة الخامسة عشر من الدوري الأرجنتيني.

ونجح في تسجيل هدف ريفر بليت الوحيد اللاعب ميجيل بورخا في الدقيقة 93 من عمر المباراة.

وأشهر حكم اللقاء 7 بطاقات حمراء بواقع 3 لاعبين من ريفر بليت و4 لاعبين من بوكا جونيورز.

وجاء هذه البطاقات نتيجة نشوب مشادة كبرى بين لاعبي الفريقين عقب الهدف حيث قرر حكم اللقاء إيقاف المباراة لمدة وصلت إلى 15 دقيقة وأشهر 7 كروت حمراء حينها بواقع 3 من ريفر بليت (أجوستين بالافيسينو، إيزيكيل سينتوريون، إلياس جوميز)

و4 من فريق بوكا جونيور (نيكولاس فالنتيني، ميجيل ميرينتييل، إزيكويل فرنانديز، خورخي فيجال).

كم بطاقة حمراء تسمح للحكم بإلغاء مباراة كرة القدم ؟

وكثر من الأخيرة نشاهد مباراة كرة القدم منذ نشأتها تخرج عن السيطرة حيث لا يبقى للحكم أمام سوى مدِّ يده إلى جيبه وإخراج البطاقة الحمراء.

وقد تصبح البطاقة الحمراء كافية بشكل كبير تجاه كل فريق لتهدئة الأمور الأمر الذي يصل إلى طرد أكثر من لاعب وهو ما قد يصل إلى حدّ توقيف المباراة.

ومن قوانين لعبة كرة القدم في الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” يجب كل فريق من المتنافسين على أرضية الملعب يضم 7 لاعبين على الأقل من أجل أن يصبح اللقاء قانونياً.

كم مرة ظهرت البطاقة الحمراء فى الدوري المصري؟ - سبورت 360

لذلك في حال طرد 4 لاعبين من فريق واحد يبقى المباراة قانونية كونه يضم 7 لاعبين بين صفوفه.

ولكن في حال حصول اللاعب الخامس على البطاقة الحمراء يطلق على الفور الحكم صافرة نهاية المباراة لعدم قانونيتها بعدما أصبح العدد 6 لاعبين.

– واقعة شهيرة في الدوري البرازيلي

ومن أبرز الوقائع التي شهدتها الساحة الرياضية المباراة التي جمعت بين فيتوريا وبايا وذلك في بطولة بايانو وهي تعد مسابقة محلية بولاية باهيا ، البرازيل نشأت منذ عام 1905 حتى هذه اللحظة.

ونجح فريق فيتوريا حينها تسجيل هدف التقدم قبل أن يتعادل منافسه بايا من ركلة جزاء نفذها اللاعب فينيسيوس ليقوم بحركة استفزازية لجماهير الخصم.

هذا الأمر أشعل غضب لاعبي الفريق فيتوريا ليتهجم لاعبو الأخير على اللاعب ووجهوا له عدة لكمات لتنشب بينهم معركة قوية على أرضية الملعب.

ونتج عن ذلك إشهار حكم اللقاء 5 بطاقات حمراء بواقع اثنتان للاعبي فيتوريا وثلاث للاعبي بايا.

وبمرور الوقت بدأت المشاحنات في مزايدة عقب الواقعة ليقوم الحكم بإشهار بطاقتين حمرتين، واحدة لكل فريق.

وتعرض اعبان لحالة الطرد من فريق فيتوريا قبل نهاية اللقاء بـ13 دقيقة الأمر الذي أدى الحكم إطلاق صافرة النهاية على الفور قبل انتهاء الوقت الأصلي للمباراة.

وأجبر قانون كرة القدم الذي أصدره “فيفا” على إنهاء المواجهة في حال تبقى أقل من سبعة لاعبين في أحد الفريقين

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

يرجي ايقاف الادبلوك!

Please consider supporting us by disabling your ad blocker